أضرار الصيام على الحامل

أضرار الصيام على الحامل

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 3 يونيو، 2018 المشاهدات: 803 مشاهدة

رمضان الشهر الكريم ينتظره الكثيرون من العام للعام هي من المناسبات القليلة التي يصوم فيها الناس، وقد يأتي رمضان مع فترة الحمل في مرحلة ما، إذا كنت حامل وتريدين الصيام، فإن هناك سؤال لا مفر منه هو: هل الصيام أثناء الحمل آمن؟ و يا ترى ماذا قالت الدراسات حول هذا الموضوع، وما هي أضرار الصيام على الحامل، يوضح موقع دردشتي في هذا المقال أضرار الصيام على الحامل.

أضرار الصيام على الحامل

تقول الدراسات أن الصيام خاصةً أثناء الحمل قد يكون له آثار ضارة على المدى البعيد بالنسبة للطفل في وقت لاحق من حياته، تشير بعض الدراسات إلى أن الأطفال الذين يولدون لأمهات صائمات أثناء الحمل قد يضطرون للتعامل مع الآثار الصحية في وقت لاحق من حياة ذلك الطفل، الصيام أثناء الحمل آمن! لا توجد إجابة واضحة لهذا لأنه لا يوجد بحث مطول حول كيفية تأثير الصيام أثناء الحمل على الأم أو الطفل، لم تظهر الدراسات أي آثار ضارة للنساء الحوامل الأصحاء، ومع ذلك فإنها تعرض نفسها للمخاطر التالية:

  • نقص السكر في الدم (إنخفاض مستوى السكر في الدم بشكل غير طبيعي).
  • إنتاج الكينونات (منتج يتكون في حالة إنخفاض استهلاك الطاقة في الدم).
  • الجفاف (نقص الماء أو السوائل الأخرى في الجسم).
  • ينصح لجميع النساء الحوامل الراغبات في صيام شهر رمضان باستشارة الطبيب قبل البدء.
  • يمكن للطبيب أن يقدم أفضل النصائح بشأن حالة المرأة ويقول ما إذا كان من المناسب الصيام، في الحالات التي تكون فيها الأم معرضة للخطر بشكل خاص أو تعاني بالفعل من مضاعفات طبية مثل: سكري الحمل أو فقر الدم، ينصح بشدة بعدم الصيام.
  • يمكن أن يسبب الصيام للأم مع سكري الحمل نقص حاد في سكر الدم؛ مما قد يسبب الدوخة وإنخفاض نسبة السكر في الدم لدى الطفل، وهذا هو السبب في أنه ممنوع في القرآن أن تقومي بالصيام في حالات المضاعفات الطبية للأمهات.
  • على الرغم من أن الدراسات لم تظهر أي تأثيرات كبيرة، إلا أن الصيام يزيد أيضاً من خطر حدوث مضاعفات الولادة مثل المخاض مبكراً و(بدء المخاض في وقت أبكر مما هو متوقع)، الولادة القيصرية، أو سكري الحمل، هذه المضاعفات يمكن أن تعرض الأم أو المولود الجديد للخطر إذا لم تتم معالجتها.

أضرار الصيام على الجنين

على الرغم من أن الصيام لن يؤثر على الطفل في الرحم، إلا أنه يمكن أن يكون له نتائج طويلة الأجل، وقد كشفت البحوث عن بعض الأضرار التي يمكن أن تحدث:

  • إنخفاض الوزن عند الولادة يمكن أن يؤثر نقص التغذية المرتبط بالصيام أثناء الحمل على نمو الجنين، أيضاً فإن الأجهزة التي يتم تطويرها سوف تتأثر بشكل دائم وهذا يمكن أن يحدث بسبب عدم كفاية العناصر الغذائية.
  • تشمل الآثار التي يمكن أن تتطور في وقت لاحق من حياة الطفل إلى مشاكل في الكلى وخطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني؛ مما قد يؤدي إلى أمراض القلب التاجية.
  • الضعف الإدراكي يمكن أن يؤدي الإمتناع عن الغذاء أثناء الصيام إلى رفع مستويات هرمون الكورتيزون، الذي يمكن أن يؤدي إلى ضعف إدراكي لدى الأطفال.