أسباب ابيضاض الدم وعلاجه

أسباب ابيضاض الدم وعلاجه

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 29 يونيو، 2019 المشاهدات: 271 مشاهدة

ابيضاض الدم هو السرطان الذي يصيب الأنسجة المُشكلة للدم في جسم الإنسان، هناك الكثير من أنواع ابيضاض الدم منه ما يصيب الأطفال ونوع اخر يصيب البالغين، يحدث عادةً ابيضاض الدم بسبب أن نخاع العظم يقوم بإنتاج كريات دم بيضاء بصورة غير طبيعية لا يمكنها العمل بشكل صحيح، حيث أن كرات الدم البيضاء هي المسؤولة عن محاربة العدوى في جسم الإنسان، يوضح موقع دردشتي في مقال اليوم أسباب ابيضاض الدم وعلاجه.

أسباب ابيضاض الدم وعلاجه

أولاً: أسباب ابيضاض الدم

لم يتوصل العلماء حتى الأن إلى سبب دقيق لمرض سرطان الدم، إلا أنه يوجد عدة عوامل خطيرة قد تزيد من فرص الإصابة بهذا المرض، هذه العوامل هى:

  • كثرة تعرض الشخص لمادة البنزين، وهى  عبارة عن مادة كيميائية يتم استخدامها في الصناعات الكيماوية، كما أنها توجد في دخان السجائر.
  • الأشخاص المصابون بمتلازمة خلل التنسج النقوي، أو بعض أنواع اضطرابات الدم، هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الدم النقياني الحاد.
  • بعض أنواع من أدوية العلاج الكيماوي مثل: (ETOPOSIDE)، وأدوية تعرف بإسم (ALKYLATING AGENTS).
  • تعرض الجسم إلى مستويات مرتفعة من الأشعة، كثرة التدخين.

ثانياً: أعراض ابيضاض الدم

إن أعراض ابيضاض الدم تختلف من نوع إلى أخر، ولكن بشكل عام فإن الأعراض المعتادة لهذا المرض هى الأتي:

  • فقدان الشهية، أو الإحساس بالشبع بالرغم من تناول كميات قليلة من الطعام.
  • حدوث ضيق في التنفس عند ممارسة النشاط البدني.
  • ظهور بقع حمراء صغيرة على الجلد وكدمات.
  • حدوث تورم في اللثة مع النزيف.
  • الضعف العام والإرهاق المستمر.
  • تكرار الإصابة بالعدوى الخطيرة.
  • الفقدان السريع في الوزن.
  • حدوث تضخم في الكبد أو الطحال.
  • حدوث تضخم في العقد اللمفية.
  • حدوث نزيف، تكرار النزيف للأنف.
  • كثرة التعرق خاصةً في الليل.
  • حدوث انتفاخ في البطن.
  • الشعور بآلام في العظام.
  • القشعريرة والحمى.

ثالثاً: أنواع سرطان الدم

لا يوجد أنواع كثيرة من مرض سرطان الدم، فقد يكون مرض السرطان حاد أو مزمن، وسوف نتعرف في السطور القادمة على بعض أنواع السرطان بالتفصيل.

1- سرطان الدم الحاد

هذا النوع من السرطان ينمو بسرعة كبيرة جداً مما قد يشكل خطراً على حياة المريض، يحدث في هذا النوع ان نخاع العظم يقوم بإنتاج عدد كبير من خلايا الدم البيضاء الغير ناضجة والتي بدورها تقوم بالدخول إلى الدم، وتقوم هذه الخلايا بمزاحمة الخلايا الطبيعية في الدم، ولا تؤدي وظيفتها الأساسية وهى إيقاف النزيف ومحاربة العدوى ومنع حدوث فقر الدم، مما يسبب ضعف عام في الجسم ويصبح الجسم غير محصن.

يوجد نوعان أكثر شيوعاً لمرض سرطان الدم الحاد هما: سرطان الدم النقياني الحاد، وسرطان الدم الليمفاوي الحاد.

2- سرطان الدم المزمن

هذا النوع من السرطان يتطور ببطء ولا يتفاقم بسرعة، وقد تأخذ أعراض المرض فترة طويلة حتى تبدأ في الظهور، يتم تشخيص هذا النوع من السرطان عن طريق الفحص الروتيني حتى قبل ظهور الأعراض، ويرجع ذلك إلى أن الخلايا السرطانية في هذا النوع تكون ناضجة لدرجة تجعلها تقوم بوظائفها مثل: خلايا الدم البيضاء الطبيعية قبل أن تتفاقم.

يوجد نوعان أساسيان لهذا النوع من السرطان هما: سرطان الدم النقياني المزمن، وسرطان الدم الليمفاوي المزمن.

3- سرطان دم الخلية الشعرية

يعتبر هذا النوع من أنواع السرطان النادرة تم تسميته بهذا الإسم من شكله تحت المجهر، وهو أكثر شيوعاً في الرجال عن النساء، وأهم أعراضه الضعف العام والإرهاق الناتج عن فقر الدم.

رابعاً: تشخيص سرطان الدم

هناك بعض الإجراءات التي يقوم بها الطبيب المعالج من أجل تشخيص مرض سرطان الدم، ومن أهم هذه الإجراءات الآتي:

  • فحوصات الدم

قد يطلب الطبيب بعض فحوصات الدم مثل: فحص وظائف الكبد والكلى، وفحص تعداد الدم الكامل، وفحص تحديد نسبة حمض اليوريك، كما يتم فحص مسحة من الدم تحت المجهر من أجل البحث عن أي خلايا سرطانية.

  • خزعة نخاع العظم

تعتبر خزعة نخاع العظم من أكثر الفحوصات الشائعة حتى يتم من خلالها معرفة نوع سرطان الدم.

  • البزل القطني

وذلك للبحث عن وجود أي خلايا سرطانية في السائل الذي يملأ الفراغات حول وداخل الحبل الشوكي والدماغ ويعرف هذا السائل بإسم “السائل الشوكي”.

  • فحص الوراثيات الخلوية

حيث يقوم الطبيب بفحص الكروموسومات في الخلايا الموجودة بعينة الدم أو الغدد الليمفاوية، أو نخاع العظم، من أجل معرفة إذا كان هناك أي مشكلات وراثية.

  • التشخيص الجزيئي

يجرى خلال هذا التشخيص فحوصات PCR، وفحوصات FISH، ويمكن من خلال فحوصات PCR اكتشاف آثار الخلايا السرطانية بالجسم، كما يمكن من خلال فحوصات FISH اكتشاف أي عيوب الكروموسومات الموجودة في الحمض النووي بالخلايا.

خامساً: علاج ابيضاض الدم

إن علاج ابيضاض الدم يعتمد على عدد من العوامل حيث يقوم الطبيب المعالج باختيار طريقة العلاج مستنداً في ذلك إلى سن المريض، ونوع سرطان الدم لديه، وصحته العامة، وما إذا كان المرض منتشر في أجزاء مختلفة من الجسم، من طرق العلاج الشائعة التي يتم استخدامها في معالجة ابيضاض الدم الآتي:

  • العلاج الكيميائي

تعتبر هذه الطريقة من أشكال علاج ابيضاض الدم الرئيسية، حيث يتم في هذه الطريقة استخدام المواد الكيميائية في قتل الخلايا السرطانية، وتعتمد الجرعة المستخدمة من العلاج على نوع سرطان الدم المصاب به المريض، فقد يأخذ المريض عقار واحد أو عدة عقاقير، وتكون العقاقير في شكل حبوب أو حقن.

  • العلاج الحيوي

تعتمد هذه الطريقة على استخدام العلاجات التي تعمل على مساعدة الجهاز المناعي في التعرف على الخلايا السرطانية ومهاجمتها.

  • العلاج الاستهدافي

تعتمد هذه الطريقة على استخدام العقاقير التي تعمل على مهاجمة نقاط ضعف محددة داخل خلايا ابيضاض الدم.

  • العلاج الإشعاعي

يقوم العلاج الإشعاعي باستخدام الأشعة السينية أو أي نوع من الأشعة الأخرى عالية الطاقة من أجل إتلاف الخلايا السرطانية ووقف نموها، وفي هذه الطريقة يقوم المريض بالاستلقاء على طاولة ويسلط الإشعاع على نقاط معينة في جسمه من خلال ألة تتحرك حوله، وقد يتلقى المريض الإشعاع في منطقة واحدة بالجسم أو على الجسم كله.

  • زراعة الخلايا الجذعية

تعتمد هذه الطريقة على عملية استبدال نخاع عظم المريض بنخاع سليم، ويتم قبل القيام بهذه العملية إعطاء المريض جرعات عالية من العلاج الإشعاعي أو الكيماوي من أجل تدمير نخاع عظم المريض، ثم القيام بزرع الخلايا الجذعية التي تعمل على تكوين الدم، وإعادة بناء نخاع عظم المريض.