كيف تقوي ثقتك بنفسك

كيف تقوي ثقتك بنفسك

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 5 أبريل، 2018 المشاهدات: 789 مشاهدة

يقول باري دافينبورت: “إن ثقة النفس منخفضة ليست حُكمًا مؤبدًا، الثقة بالنفس شيء يمكن تعلمه وممارسته، مثل أي مهارة أخرى في الحياة وقتما تتحكم فيها كل شيء سوف يتغير في حياتك للأفضل” دافينبورت له كامل الحق فليس هناك شيء إسمه إنعدام ثقة أبدًا يمكنك الآن يا عزيزي أن تستعيد ثقتك بنفسك، يقدم موقع دردشتي في هذا المقال كيف تقوي ثقتك بنفسك نقدم لك كيفية فعل ذلك وليس فقط استعادتها، ولكن أيضًا تقويتها.

كيف تقوي ثقتك بنفسك

في البداية لابد أن تقنع نفسك بأنك تستحق الأفضل وبأنك تمتلك أشياء رائعة، كل ما هنالك بأن تعترف أنك إنسان تستطيع الوصول إلى ما تريد، وضع ثقتك بنفسك ملك يمينك كسلاح تصل به إلى ما تريد الوصول إليه، هيا فلنبدأ.

1-ابق بعيدًا عن السلبية، وإجلب الإيجابية إلى حياتك

هذا هو الوقت المناسب لتقييم كل شيء في حياتك بدايةً من الدائرة الداخلية وما تصدره لنفسك من أسئلة وحديثك الداخلي، وأيضًا الأصدقاء والأسرة.

بعد التقييم لابد من إستبعاد من يجلب لك السلبية في حياتك,صحيح أن هناك قرارات صعبة ربما تحتاج أن تأخذها، لكن صدقني بكل تأكيد بأن حياتك تستحق ذلك.

2 – غير من لغة جسدك وصورتك

هنا لابد أن تغير من كل شيء لديك بداية من إبتسامتك السلبية, غير طريقة تواصل عيناك مع الآخرين وأسلوب حديثك، ذلك الذي يشعرك بأنك أقل من غيرك, لابد أن تجلب الثقة في كل هؤلاء.

عليك أن تجعل أكتافك تعود إلى الخلف عندما تتحدث ما يعطي إنطباعًا للجميع بأنك تمتلك الثقة الكاملة في نفسك.
إجعل الإبتسامة الواثقة سلاحًا ضد سلبيتك السابقة وقلة الثقة, وأنظر في عيني من تتحدث معه تتكلم ببطء وهدوء, غير من لغة جسدك سوف تتغير قدراتك وثقتك بنفسك.

3 – لا تقبل الفشل وتخلص من الأصوات السلبية في رأسك

لا تستسلم ولا تخضع للفشل هناك حل لكل شيء, إبحث عن الحلول ولا تركز على المشكلة, معظم قلة الثقة بالنفس ترجع إلى الأفكار السلبية التي تدور في رأسك, عليك أن تهزمها وتتخلص منها فليس هناك فشل دائم إلا اذا اقنعت عقلك به.

4 – كن مستعدًا

تعرف على كل شيء في مجال عملك, إجتهد في معرفة ما تحتاج إليه لكي تحقق النجاح, إجعل المعرفة سلاح لا تسقطه من يدك ابدًا, عزيزي حتى تكون ثقتك بنفسك قوية عليك دائمًا أن تكون مستعدًا للإجابة.

5 – الأوقات الصعبة حولها إلى نجاح

كلنا معرضين بالمرور بأوقات صعبة عصيبة نشعر بالفشل أو أننا فاشلين, في تلك اللحظة هناك طريقين فقط الأول أن تستسلم وتفقد الثقة، والثاني أن تنهض وتعتبر مثل تلك اللحظات تحدي جديد عليك هزيمته,هي أوقات كفاح أنت تحبها أكثر من أوقات الراحة.

أنت وحدك فقط تستطيع أن تحول كل لحظة في حياتك إلى لحظة إكتساب ثقة بالنفس, حتى تصل إلى أعلى سُلم النجاح وإن لم تستطع فسوف تكون في بداية السُلم، وبالطبع أنت لم ترغب في ذلك.