الزنجبيل: نبات معجزة بفوائد مذهلة.

الزنجبيل: نبات معجزة بفوائد مذهلة.

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 10 أكتوبر، 2016 المشاهدات: 6٬134 مشاهدة

الزنجبيل هو أحد النباتات التي تنمو في للصين والهند، ويعتبر واحد من الأدوية التي تستخدم في الطب البديل (طب الأعشاب)، إذ تم اكتشاف الخصائص الطبية التي يحملها الزنجبيل قبل نحو 2000 سنة، كما يمكن استخدام جذور الزنجبيل لعلاج الغثيان، وفقدان الشهية، والقيء وخاصة بعد عملية جراحية، وعلاج السرطان، والمغص، واضطرابات المعدة، وانتفاخ البطن، ودوار الحركة وغثيان الصباح.

فوائد الزنجبيل الصحية

1- علاج مشاكل الجهاز التنفسي

الزنجبيل فعال في علاج الحساسية وذلك لاحتواءه على الهيستامين ويساعد في تحفيز إفراز المخاط، وقد تم استخدامه كعلاج طبيعي لنزلات البرد والانفلونزا، ويتم استخدامه عن طريق خلط ملعقة صغيرة من عصير الزنجبيل مع العسل لتخفيف السعال المستمر والتهاب الحلق المرتبط بنزلات البرد، كما أن شاي الزنجبيل يساعد على التخلص من احتقان في الحلق والأنف، لذلك يمكن تناول عصير الزنجبيل مع الحلبة لعلاج الربو.

2- تعزيز عملية الهضم

يعتبر الزنجبيل من أفضل النباتات التي تساعد في تسهيل عملية الهضم، واستهلاك الزنجبيل يشجع المرارة على إنتاج العصارة الصفراء وتحفيز عملية الهضم، وهذا يشجع على استيعاب المواد المغذية من الطعام الذي يتم تناوله، وبالإضافة إلى ذلك الزنجبيل يساعد في التخفيف من تشنجات المعدة والإسهال والانتفاخ الذي يسبب التهاب المعدة.

3- الوقاية من السرطان

وقد أظهرت العديد من الدراسات أن الزنجبيل قادر على محاربة أنواع مختلفة من الخلايا السرطانية، بما في ذلك سرطان الرئة، والمبيض، والبروستات، وسرطان الثدي وسرطان القولون، وقد وجد الباحثون أن مسحوق الزنجبيل يمكن أن يقتل خلايا سرطان المبيض، كما أنه يساهم أيضاً في علاج سرطان البروستاتا عن طريق قتل الخلايا السرطانية.

4- العلاج الكيميائي للغثيان

العلاج الكيميائي هو العلاج الموصى به بعد جراحة السرطان للقضاء على وجود الخلايا السرطانية بحيث يقلل فرص تكرار الإصابة بهذا المرض، وجذور الزنجبيل مفيدة في الحد من الغثيان الناجم عن العلاج الكيميائي إذا تم أخذه جنباً إلى جنب مع الأدوية المضادة للقيء، وأثبتت دراسات أن أكثر من 70 في المئة من مرضى السرطان الذين يتعرضون لإشعاعات العلاج الكيميائي ممن قاموا بتجربة تناول جذور الزنجبيل أو عصير الزنجبيل قبل العلاج الكيميائي قلت أعراض الغثيان والتقيؤ.

5- علاج غثيان الصباح

وقد أثبتت الأبحاث أن الزنجبيل فعال مثل فيتامين B6 في علاج غثيان الصباح، لذلك غالباً ما يوصى بتناول الزنجبيل للمرأة الحامل لمنع غثيان الصباح.

6- مضاد للإلتهابات

الزنجبيل مفيد جداً لعلاج الإلتهاب المزمن، كما أنه يوفر راحة كبيرة من الألم الناجم عن الإلتهاب.

7- الحد من الألم

الزنجبيل فعال جداً في الحد من الألم وخاصة الناتج عن إلتهاب المفاصل في الركبة وإلتهاب المفاصل الروماتويدي، وتناوله بشكل منتظم يحد من الإصابة بإلتهاب المفاصل، ويمكن إضافة زيت الزنجبيل إلى حوض ماء الاستحمام ليساعد في تخفيف آلام العضلات والمفاصل، وفي حالة الإصابة بشد عضلي يمكن تطبيق مزيج من معجون الزنجبيل الدافئ والكركم.