أعراض مرض الزُّهري وطرق علاجه

أعراض مرض الزُّهري وطرق علاجه

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 6 يونيو، 2018 المشاهدات: 722 مشاهدة

مرض الزُّهري هو مرض مُعدي جداً فهو أحد الأمراض المنقولة جنسياً عن طريق الإتصال الجنسي بأي شكل من أشكاله مع شخص مصاب، لايعلم الأشخاص المصابون أنهم مصابون بهذا المرض لأنه يعد من الأمراض التي يُصعب تشخيصها في كثير من الأحيان فلا تظهر علي المريض أي أعراض وقد تظل هكذا لسنوات، يمكن أن تنتقل العدوي من الأم إلي الجنين خلال الحمل وهنا يسمي بالزهري الخلقي ويسبب للجنين تشوهات وقد يؤدي إلي الوفاة، وتشير الدراسات إلي إصابة العديد من الأشخاص بمرض الزُّهري في الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 56 ألف شخص وهذا المرض يصيب الرجال والنساء ولكن نسبة الرجال أكثر وغالبية الحالات عند الرجال كانت في الشواذ جنسياً، يوضح موقع دردشتي في هذا المقال أعراض مرض الزُّهري وطرق علاجه.

أعراض مرض الزُّهري وطرق علاجه

أعراض مرض الزُّهري 

أعراض مرض الزُّهري تختلف هذه الأعراض التي تظهر علي المصابين علي حسب المريض في أي مرحلة من مراحل المرض، وفيما يلي سأوضح مراحل المرض والأعراض.

المرحلة الأولية

تبدأ هذه المرحلة غالباً بقرحة تعرف بالقرحة الزهرية أو بالقرحة الصلبة وهذه القرحة لا تسبب الألم وبالرغم من ذلك فهي معدية جداً، وقد تظهر علي الأعضاء التناسلية أو الفم أو المستقيم، هذه المرحلة تبدأ بعد الإصابة بالمرض بثلاثة إلي أربعة أسابيع وتشفي هذه القرحة في خلال ستة أسابيع حتي لو لم يتم علاجها ولا تترك أي آثار.

المرحلة الثانوية

تستمر هذه المرحلة من شهر إلي ثلاثة أشهر وفي هذه المرحلة تتشابه أعراض هذا المرض مع بعض الأمراض الأخري، فيظهر طفح جلدي علي راحة اليدين وباطن القدمين ويمكن أن يظهر في أي مكان آخر في الجسم، ولا يسبب هذا الطفح الجلدي حكة غالباً، وتظهر أعراض أخري في هذه المرحلة منها الشعور بالتعب والإعياء، والصداع، وفقدان في الوزن، وانتفاخ في الغدد الليمفاوية، هذه الأعراض تظهر وتختفي من تلقاء نفسها حتي لو لم يتلقي المريض العلاج.

المرحلة الكامنة

يُعرف المرض في هذه المرحلة بالزُّهري الخفي لأن في هذه المرحلة إختفت أعراض المرض ولا يوجد أي علامات ظاهرة تدل علي الإصابة بهذا المرض ولكن هذا المرض مازال موجود في الجسم.

المرحلة الثالثة

هذه المرحلة خطيرة للغاية لأن في هذه المرحلة يكون تطور المرض بشكل كبير وخاصة عندما لا يتم معالجته، ومن الأعراض التي تظهر في هذه المرحلة العمي، والعجز الجنسي، ومشاكل خطيرة في القلب والدماغ، وفقدان ذاكرة، وتلف أنسجة العظام، ومعاناة المصاب من إضطرابات عصبية وأمراض نفسية.

علاج مرض الزُّهري 

  1. لكي يتم علاج مرض الزُّهري يجب أولاً إجراء الفحوصات لتحديد فترة إصابة المرض وغالباً يتم علاج هذا المرض عن طريق مضاد حيوي، ويعتبر البنيسيلين أكثر المضادات الحيوية فعالة في القضاء علي هذا المرض ويكون علي شكل حقن، ولكن الأشخاص الذين يعانون من حساسية البنيسيلين يتم إعطائهم نوع آخر من المضادات الحيوية عن طريق الفم مثل دوكسيسايكلين، وهذا العلاج يكون في المرحلتين الأولي والثانية.
  2. قي حالات المرض الأكثر تقدماً والإصابة بمضاعفات المرض حينها يحتاج المريض إلي زيادة جرعات إضافية من علاج البنيسيلين ويكون عن طريق الوريد.
  3. يجب علي المريض أثناء العلاج عدم القيام بأي علاقات جنسية حتي تنتهي مرحلة العلاج وتزول العدوي نهائياً.