أعراض صداع ضعف النظر

أعراض صداع ضعف النظر

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 23 مايو، 2018 المشاهدات: 752 مشاهدة

إن ضعف النظر يجر وراءه العديد من المشاكل، خاصة الصداع والذي يسبب الكثير من الإزعاج ، وصداع ضعف النظر له الكثير من الأعراض والأسباب، يوضح موقع دردشتي في هذا المقال أعراض صداع ضعف النظر.

أعراض صداع ضعف النظر

عادةً ما يكون الألم خفيفًا أو معتدلًا، ولكن يمكن أن يكون شديدًا أيضًا، في هذه الحالة قد تخلط بين صداع ضعف النظر والصداع النصفي، هذا هو نوع من الصداع الذي يسبب الألم الخفقان على أحد أو كلا الجانبين من رأسك، ومع ذلك لا يعاني صداع ضعف النظر من جميع أعراض الصداع النصفي، مثل: الغثيان والقيء وفي حالات نادرة يمكن أن يؤدي صداع ضعف النظر إلى حساسية للضوضاء مثل الصداع النصفي، تشمل أعراض صداع ضعف النظر ما يلي:

  • الشعور بألم في الرأس وفي فروة الرأس.
  • الإحساس بضغط حول الجبين وألم.
  • الشعور أحيانًا بحساسية للضوء.

أسباب صداع ضعف النظر

ترتبط مجموعة متنوعة من مشاكل العين مع بداية الصداع، يمكن التحديق، والتوتر ، أو الضغط وتورم العين أن يطلق الألم في جميع أجزاء من الرأس، مشاكل العين الشائعة التي يمكن أن تسبب أو تساهم في الصداع موصوفة بمزيد من التفصيل أدناه:

إجهاد العين

إثنين من هياكل العين الرئيسية تعملان معًا لتركيز الصور على شبكية العين: وهما العدسة والقرنية، في بعض الأحيان تتداخل مشاكل العين معًا مسببه صداعًا.

الإستجماتيزم 

وهذا يشير إلى عندما تكون القرنية غير منتظمة الشكل، مما يجعل الكائنات تبدو ضبابية، قد يقوم الشخص المصاب بهذه الحالة بالمرور عندما يحاول التركيز على شيء ما، والذي يمكن أن يساهم في ظهور الصداع.

قصر النظر 

إن قصر النظر يتم تركيز الصورة في مكان ما خلف العين بدلاً من الشبكية، ثم تظهر الأجسام القريبة ضبابية، وهذا يعني أن الشخص يميل إلى الحول من أجل التركيز عليها، لذا فإن الأشخاص المرضى بقصر النظر يصابوا دائما بالصداع.

طول النظر الشيخوخي

هنا تتصلب عدسة العين نتيجة التقدم في السن، مما تسبب في صعوبة التركيز، يؤدي ذلك إلى إلتهاب العين والصداع، يمكن تصحيح هذه الأنواع من حالات العين عادة باستخدام العدسات اللاصقة أو النظارات.

المبالغة في التعرض للأجهزة الرقمية

تشمل الأسباب الأخرى لصداع العين أي نشاط يتطلب إستخدامًا مكثفًا للعين لفترات طويلة أو في ظروف صعبة مثل: القراءة والكتابة والقيادة والتوتر لرؤية الضوء الخافت، والمشاهدة عن طريق شاشات الأجهزة الرقمية مثل: شاشات الكمبيوتر والهواتف الذكية هي سبب شائع لضغط العين والصداع، الأشخاص الذين ينظرون إلى هذه الشاشات لأكثر من ساعتين في كل مرة كل يوم، هم الأكثر عرضة للإصابة بتوتر في العين.