أعراض الإصابة بالجفاف وطرق علاجه 

أعراض الإصابة بالجفاف وطرق علاجه 

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 20 أبريل، 2018 المشاهدات: 243 مشاهدة

الجفاف هو يعتبر حالة مرضيه تصيب الإنسان وهو فقد الجسم للسوائل والماء الموجود به وعدم تعويض هذا الفقد بشرب كميات كبيرة من الماء ويفقد الجسم بالجفاف بعض الأملاح،يحدث فقد الماء من الجسم من خلال النشاط الحركي والجسماني أو العرق أو التبول والبراز وإرتفاع درجات الحرارة، يوضح موقع دردشتي في هذا المقال أعراض الإصابة بالجفاف وطرق علاجه.

أعراض الإصابة بالجفاف وطرق علاجه 

أعراض الإصابة بالجفاف 

  • عدم وجود توازن مع وجود دوخة والشعور بالإعياء ووجود تعب شديد بالجسم علي المستوي العام.
  • عدم القدره علي التفكير بمنطق وبطريقه سليمة وجود تشويش وعدم القدرة علي التركيز.
  • ملاحظة تغير لون البول حيث يحدث زيادة غمقان في لون البول وإنخفاض في إدرار البول.
  • إنخفاض في ضغط الدم ووجود عدم مرونه في الجلد وإرتفاع بدرجة حرارة الجسم.
  • تتغير رائحة النفس إلي الأسوء لزيادة نشاط البكتيريا الموجودة باللعاب.
  • حدوث فقدان للوعي تماماً وحدوث مشاكل نفسية وجسدية للإنسان.
  • وجود جفاف دائم بالشفايف والفم وبالأغشيه المخاطيه بالأنف.
  • الإصابه بالإمساك الشديد حيث يسهل خروج الفضلات تناول المياه.
  • الإصابة بالدوار والإجهاد العام وإصابة الشخص بغيبوبه تامة.
  • إنخفاض كمية العرق أو البول والشعور بالغثيان والقئ.
  • ملاحظة زيادة خفقان القلب ووجود ضربات القلب سريعة.
  • الشعور الدائم بالعطش والرغبة في شرب الماء.
  • الشعور الدائم بالصداع الشديد.

طرق علاج الجفاف 

  • إذا كان الجفاف بسيط فيتم معالجته بالمنزل بشرب سوائل محلاه لكن بالتدريج لإعادة كمية السوائل للجسم.
  • شرب المياه بالتدريج في شكل مكعبات أو عن طريق شاليموه بشفطه شفطه ويتم عمل ذلك متواصل وببطء لإعادة كمية الماء مره أخري والسوائل للجسم.
  • خفض درجة حرارة الجسم المرتفعة باستخدام الأدويه والتخلص من أي ملابس زائدة.
  • الحفاظ علي جلوس المريض بالمنزل بغرفه بها تكييف لتجنب إرتفاع الحرارة.
  • عدم التعرض للشمس أو درجات الحراره العالية.
  • إستخدام مناشف مبلله أو قماش مبلل بوضع علي جسم المريض.
  • إعطاء سوائل من خلال الوريد بالمستشفي ومضادات حيويه ضد التلوثات.
  • في حالة درجات الحراره المرتفعة لابد من شرب الماء والسوائل باستمرار والحفاظ علي رطوبة الجسم.
  • الإمتناع عن أي نشاط جسماني أو حركي لتجنب فقد السوائل .