أسباب وأعراض متلازمة الأيض

أسباب وأعراض متلازمة الأيض

كُتب بواسطة: تاريخ النشر: 9 مايو، 2018 المشاهدات: 530 مشاهدة

متلازمة الأيض هي مجموعة من عوامل الخطر المرضية التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع الثاني، ومتلازمة التمثيل الغذائي المعروفة أيضاً باسم متلازمة مقاومة الأنسولين جاءت على الساحة في العقد الماضي عندما أدرك الباحثين في مجال الطب وعلم الأوبئة مجموعة من العوامل كانت مُرتبطة مع كل من أمراض القلب والسكري، يوضح موقع دردشتي في هذا المقال أسباب وأعراض متلازمة الأيض.

أسباب وأعراض متلازمة الأيض

أسباب متلازمة الأيض

  • بما أن المتلازمة الأيضية هي مجموعة من عوامل الخطر ، فإنها لا تملك في حد ذاتها سبباً واحداً، في حين أن السمنة المركزية أو زيادة الوزن هي العامل الرئيسي المؤدي إلى متلازمة التمثيل الغذائي ، فإن العوامل الأخرى لشذوذات الدم غير السوية والكوليسترول وإرتفاع ضغط الدم ومُعدلات السكري تؤدي أيضاً إلى خلق مخاطر قلبية.
  • هناك عوامل خطر لا يمكن تجنبها مثل تاريخ العائلة والخلفية العرقية، والتي يمكن أن تؤدي إلى إرتفاع خطر بعض مكونات متلازمة الأيض.
  • مشكلة زيادة السمنة في مرحلة الطفولة هي المساهم الرئيسي في مشكلة نمط الحياة وراء متلازمة التمثيل الغذائي، السمنة في جميع الفئات العمرية شائعة للغاية في البلدان المتقدمة؛ حيث يستهلك الكثير منها الكثير من الطاقة في حين تؤدي حياة مستقرة.
  • يمكن لمقاومة الأنسولين المميزة لمتلازمة التمثيل الغذائي والبدانة أن تؤدي إلى أمراض القلب، والأوعية الدموية، ومرض السكري من النوع الثاني.

أعراض متلازمة الأيض

إن العوامل المتفق عليها بعدما تطورت ملامح المتلازمة الأيضية إلى حد كبير، و الإجماع العام الآن هو أن وجود ما لا يقل عن 3 من العوامل الخمسة التالية ينبغي أن يؤدي إلى تشخيص وجود المتلازمة.

  • السمنة المركزية، الباطنية، البطن، الذي يظهر في الخصر الكبير.
  • رفع مستويات الجلوكوز في الدم.
  • إرتفاع ضغط الدم.
  • مستويات الدم المرتفعة من الدهون الثلاثية (جزيئات الدهون).
  • مستويات غير طبيعية من الكوليسترول في الدم.
  • مستويات منخفضة من البروتين الدهني عالي الكثافة HDL.

علاج متلازمة الأيض

في معظم الحالات تقع أفضل علاج لمتلازمة الأيض على عاتقك حيث تعتبر التغييرات التي تطرأ على سلوكك، مثل: الأكل الصحي والحصول على المزيد من التمارين: هي أول ما يقترحه طبيبك، فمن خلال إعتماد بعض العادات الصحية قد تتمكن من القضاء على عوامل الخطر الخاصة بك تماماً ومن هذه العادات.

  • المواظبة على ممارسة بعض التمارين الرياضية.
  • تناول نظام غذائي صحي.
  • فقدان بعض الوزن.
  • إذا كنت تدخن، توقف عن التدخين .